سكس عربي

أجدد النكت الاباحية

جاب الاب كبش العيد ومن كبره لم يستطع ادخاله البيت
جا الولد من المدرسة ومحفظته على ظهره
الولد: ما بك يا ابي
الاب: لا استطيع ادخال الكبش
الولد: بلل له راسه يدخل
اتى الب بالماء وبلل راس الكبش فدخل مسرعا
الاب : يا ولدي انت دكي من اين جئت بهده الفكرة

وحدة راحت للدكتور تقله زوجي ذبه كبير يوصل لين كبدي
قالها الدكتور طيب ممكن نقصرله زبه
قالتله لا تقصره أبغاك ترفع كبدي

حشاش راح يتجوز واحده نحيفه امها لفت جسمها بورق جرائد والبستها فوقه فستان العرس عند الدخله المحشش قعد يرفع جريده يلقى جريده زهق اتصل على امها وقال حماتى كس بتك فى اى صفحه

الشعر الجنسي

سأمتص حلمتكِ
سأمتصها
واقتطع قوتي من ثدياكِ
وعلى عنقك نهر النذو
سيجري
وستضرب خصيتيَّ فخذاكِ
اقتربي إمتصي عضوي لعلكِ
تخرجين الاه من جوّاكِ
عاهرتي امتطي فرجي بسرعة
ستنجبي مني ولداكِ
أرني هذا القفى المالس الكبير

أنا رنده
أنا رنده الفرفوره
بين فخادي في جوره
منتظره الأيوره
تلعب فيها زي العصفوره
انا رنده المنتاكه
بحب بعض انواع الفواكه
منها الموز النياكي
فارمولي الموز من شباكي

ماذا أقول إذا دقّت أصابعه
بابي برفقٍ ودفءٍ ، كيف ألقاه
ماذا أقول إذا حيّا بطلعته
ولهفة الشوق دبّت في محيّاه
ماذا أقول إذا راحت أصابعه
تداعب الفخذ سراً تحت مأواه
رباه من منقذي منه، وهل بيدي
سوى السكوت والاستسلام ربّاه

أجدد القصص الجنسية

انا فتاة عمري الان خمسة و عشرين سنة و انا سحاقية جدا احب النيك المثلي مع الفتيات و هذه قصتي السحاقية الساخنة و الخاصة جدا مع مدرستي الجميلة و كنا يومها ساخنتين جدا و منذ سنتين كنت ادرس في احدى الثانويات علما ان كل زملائي كانوا في الجامعة و لكن بحكم اني رسبت سنتين فقد بقيت في الثانوية و لهذا قرر

اليوم ساقص عليكم احلى قصة سحاق نار و لحظات جنس مع مدرستي في بيتها و كيف هاجت على جسمي مص و لحس حتى شاركتها احلى لحظات السحاق الساخنة و منذ ذلك اليوم انا صرت سحاقية و انجذب للبنات فقطو لا احب الرجال و ازبارهم .

حكت لي فتاة كانت زميلتي في الجامعة عن قصتها مع الجنس وهذه هي قصتها بالكامل وراعيت ان اكتب كل شيء: