سكس عربي

جارتى - قصص جنسية مثيرة

جارتى - قصص جنسية مثيرة
جارتى - قصص جنسية مثيرة
لكم تمنيت ان اجد من يسمعنى او تاجد مكانا لاقص قصتى اللتى حدثت معى فانا رجل ابلغ من العمر 40 عاما اعيش بمفردىفى شقة باجد المنازل بالزقازيق شقتى مكونة من غرفتين وصالة وفى الشقة المجاورة لى يسكن رجل يبلغ من العمر 55 عاما ومعه زوجته وتبلغ من العمر 35 عاما وبحكم الجيرة تعرفنا ببعضنا واصبحت ادخل عندهم دائما وهم يدخلون عندى دائما وكنت كثيرا ما ارى نظرات غريبة من عينى جارتىوكنت لا اهتم بتلك النظرات حتى جاء يوما وانا نائم فوجئت بالباب واحدهم يطرق على بابى ولم اكن معتادا على ان ياتى الى احد مبكرا هكذاوقمت افتح الباب فوجدت امامى تلك الجارة وهى تطلب منى ان احمل عنها انبوبة الغاز حتى حتى تقوم بتغييرها وقمت مسرعا وحملت انبوبة الغاز على كتفىوهى شاخصة ببصرها على وبعدما انتهينا من اللانبوبة ونحن فى المطبخ لنجربتها وهى مبتعدة عنى فنظرت اليها وانا اضحك قائلا لها انتى خايفة على نفسك ومش خايفة علية فضحكت... قصص جنسية مثيرة ثم طلبت منها علبة من الثقاب فانحنت امامى وياهول ما رأيت رايت اجمل تيز ممكن ان تقع عليها عين انسان فوجدت نفسى بدون ارادة احتضنها من الخلف وانا اخشى من رد فعلها فقاومتنى قليلا ثم استسلمت عندما احكمت قبضتى عليها ثم مددت يدى اداعب ثديها من خارج ملابسها فزجدتها اغلقت عينها وبدأت تتلوى منتشية امامى فما كان منى الا ان مددت يدى داخل الفستان الذى تلبسه فلم اجد حمالة للصدر فأمسكت بصدرهاوظللت امسك بالحلمات وهى تتأوه ثم تذكرت ان الباب مفتوح فقمت بسحبها حتى باب الشقة وقمت باغلاقهوبعد ذلك وجدتها تمد يدها وتمسك بزبرى من خارخ الجلباب ثم اجلستها على الارض وظللت اقبلها فى كل مكان فى وجهها ثم مددت يدى ورفعت الفستان الذى تلبسه ويا هول ما رايت رأيت امامى كلوتا جميلا بورردة على كسها فخلعت لها الفستان ثم مددت يدى وامسكت بصدره وانا اهرسه بيدى وهى تتلوى ثم مددت يدى وانزلت الكيلوت ومددت يدى على كسها وانا العب فى زنبورها ثم نزلت بفمى وانا ارضع من كسها وهى تتلوى وتتاوه وللقصة بقية ارجو ريكم وشكرا
جارتى - قصص جنسية مثيرة
جارتى - قصص جنسية مثيرة